fbpx

الأستاذ / محمد غباشي : التصالح يقنن أوضاع 80% من مشروعات القاهرة الجديدة

أكد العديد من مطورين العقارات ان مدينة القاهرة الجديدة لها نصيب الأسد من مخالفات البناء والتى سينطبق عليها قانون التصالح فى مخالفات البناء مرجعين ذلك الى وجود اشتراطات بنائية محددة فى القاهرة، فيما يتعلق بالارتفاعات وعدد الادوار والمساحات، مما دفعت الكثير الىمخالفتها وخاصة الدوبلكس والرووف والجراجات، مما اثار جدلا واسعا بين الشركات والعملاء.

وقال أ /  محمد غباشى رئيس مجلس إدارة شركة سكوب العقارية ونائب رئيس جمعية مطوري القاهرة الجديدة  فى تصريح خاص لـعالم المال ان 80% من الشركات العقارية فى القاهرة الجديدة ينطبق عليها قانون التصالح فى مخالفات البناء، لأن  معظم المشروعات رووف ودوبلكس ويشترط التصالح ان يكون لكل وحدة حصة من الجراج، وهذا لا ينطبق على جميع المشروعات حيث ان هناك بعض الشركات التى قامت باستغلال البدروم والجراج، وبالتالى لن تستطيع التصالح لان القانون يشترط التصالح وليس تغيير الاستخدام بما يضعها فى مأذق.

و أوضح  أ/  محمد غباشى ان التخفيض على سعر المتر فى القاهرة الجديدة بلغ 15% مشيراً الى أن التصالح فى مخالفات سوف يقنن مخالفات القاهرة الجديدة والتى انتشرت خلال السنوات الماضية ويدخلها المنظومة الرسمية، وبالتالى سيمنع انتشار المخالفات فى المستقبل ويجبر الشركات على الالتزام بالاشتراطات البنائية التى تخضع لها هذه المدينة العريقة والتى تتصدرالطلب على العقار، حيث تعتبر القاهرة الجديدة توأم العاصمة الادارية الجديدة، خاصة منطقة بيت الوطن التى يتم تطويرها على احدث طراز وتتلافى سلبيات المناطق القديمة ولقربها الشديد من العاصمة الادارية.

اتصل الان سجل الآن

سجل الآن